Introducing our new Head of Arabic - Dr Rim Feriani

A number of new staff are added to the BIS Abu Dhabi team each year. In our newsletter over the next few weeks we will introduce you to some of the new teachers who will be teaching your children next academic year. This week we are delighted to introduce our incoming Head of Arabic, Dr Rim Feriani.

Rim originally trained in the UK as a Modern Foreign Languages teacher, specialising in French. Her career quickly advanced and she soon held the position of Director of Languages in a large UK school, leading a large team of teachers and raising the standards of teaching and of student attainment.

Following on from her time in the UK, Rim’s next move was to Abu Dhabi where she held the role of Head of Whole School Arabic at the British School Al Khubairat. During her time there the quality of teaching and learning of Arabic made excellent progress and was recognised by a significant improvement in ADEC ratings for her department.

Rim subsequently returned to the UK to complete her doctorate at the University of Westminster. She has also been teaching undergraduate students and working with leading educationalists on the development of international links and online learning of languages.

Rim will be joining us with her husband, Riza, and their son, Alexander. Riza will also be joining the BIS Abu Dhabi family at the start of the new academic year as part of our Data Team. Rim says that Alexander can’t wait to start FS2 in his new school and has been listening to stories from his Mummy about Abu Dhabi for as long as he can remember so he is super excited about moving to Abu Dhabi too.

We are delighted to have secured a teacher of Rim’s calibre to lead our Arabic team. Her background in British teaching approaches, allied to Arabic language expertise and experience within Abu Dhabi is a perfect fit to take our languages provision to the highest level. We very much look forward to welcoming Rim and her family to the BIS Abu Dhabi community.

كان من حسن حظِّي، أني عملت خلال السنوات الاثنتي عشرة الأخيرة ، في المجال الذي أحب و شاركت شغفي باللغات مع طلبتي و أسرهم و زملائي.  بدأت رحلتي في تدريس اللغات حين قررت أن ألتحق ببرنامج تأهيل المعلمين، في المملكة المتحدة و ذلك عقب تخرجي من الجامعة. كمعلمة أسعى دائما إلى خلق بيئة تعلم نشط، يكون الطالب محورها، مراعية إختلاف أنماط التعلم و الخلفيات الثقافية لطلابي.

فور حصولي على شهادة تأهيل المعلمين عام 2008 عملت كمشرفة على قسم اللغات في مدرسة و كلية لغات (دو لا سال) بالمملكة المتحدة.  تركزت وظيفتي في ذلك الوقت على تطوير قسم اللغات الأجنبية الحديثة، و رفع كفاءة التدريس . حققت إنجازين كبيرين خلال هذه الفترة، أحدهما حصول مدرستي على جائزة دولية و الأخر  موافقة الحكومة على  زيادة دعم قسم اللغات الأجنبية الحديثة في مدرسة (دو لا سال) ماليا.

انتقلت بعد ذلك للعمل في المدرسة البريطانية الخبيرات في أبوظبي كرئيسة قسم اللغة العربية للناطقين بها و الناطقين بغيرها للمرحلتين الابتدائية و الثانوية.  بين أهم ما أنجزته خلال فترة عملي بالمدرسة البريطانية الخبيرات هو رفع كفاءة التدريس من درجة غيرمقبول إلى جيد. كانت مهام وظيفتي تتمحور حول دورات التنمية المهنية داخل القسم و المدرسة ، و تطبيق منهج جاذب يوافق حاجات الطلاب إضافة إلى تحسين الصورة العامة للقسم.

عندما عدت من أبوظبي إلى المملكة المتحدة، سعيت لاكتساب المزيد من الخبرات في التدريس من خلال عملي كمحاضرة في جامعة (ويستمنستر) بقسم اللغات الحديثة و الثقافات حيث درَّسْتُ اللغة العربية و الدراسات الثقافية.  كما ساهمت في إنشاء برنامج تعاوني للتواصل بين الطلاب في تونس و طلاب الجامعة.

أثناء فترة عملى السابقة بالمملكة المتحدة في جامعة ويستمنستر تمكنت من إتمام أطروحة الدكتوراة بنجاح، تحت إشراف البروفسور( ديبرا كيلي) و الأستاذ الدكتور(نيجل ماب) .

أتطلع بلهفة إلى العمل في المدرسة البريطانية الدولية في أبوظبي لأكون جزءاً من بيئتها التعليمية المفعمة بالحيوية.

Comments